الأربعاء، 16 ديسمبر، 2015

توقعات برج القوس مع جاكلين عقيقى لعام 2016


(Nov 22 - Dec 21)


القوس: سنة التروي والانتظار

ترزخ تحت ضغوط  كبيرة اذ تحمل لك هذه السنة إنَّ وجود كوكب ساتورن في برجك منذ أواخر عام 2014 يشير إلى تغيرات عميقة تطرأ على نظرتك إلى الأمور. تحدث تحوّلات كثيرة في شخصيّتك وحتى في مظهرك وأسلوبك. مع ساتورن يجب أن تتعلّم الانتظار والهدوء وعدم خوض مغامراتٍ غير محسوبة. هو كوكب المال بالنسبة إليك، يحمل فرصاً مادّية كثيرة. وبتنافره مع كوكب المشتري يُشير إلى بعض التحديات التي يجب أن تتجاوزها بذكاء. مررت ربما بأحداث وتطوّرات تركت أثراً في نفسك وربما هزّتك أزمة شخصية. تشعر بأنّك دخلت الآن دورة جديدة وأنَّ عليك إنهاء دورة سابقة من حياتك. يحذّرك الفلك من إهمال الصحّة وقواعد السلامة رغم ذلك. تواجه الصعوبات لكنّك دائماً تخرج منها بحنكة وحكمة، فبرجك تحميه السماء. تجنّب التحالفات المشبوهة كما السارقين والمحتالين في هذه السنة. يدعمك جوبيتير في فصل الخريف ويراعي خاطرك ويساعدك على إيجاد الحلول. لكن هذا لا يمنع حصولك طوال السنة على منحة أو علاوة على الراتب أو على مركز تحلم به. قد ينقلب بعض الناس للوقوف إلى جانبك بعد فترة من الجفاء.  وجهين متناقضين واحتمالات كثيرة قد تكون ايجابية بالمطلق او سلبية فاذا اعتمدت الحكمة في تصرفاتك فانك تخرج بسنة غنية جدا تحمل اليك كل الخيرات انها سنة تدفع بك الى الرجوع الى الذات واعادة النظر ببعض المسائل الاساسية والعودة عن بعض القرارات التي لا تراها مناسبة هي سنة في غاية الاهمية بالنسبة اليك تحمل بعض المفاجآت والمواجهات الا انها تولد لك ظروفا استثنائية تقودك الى تغيير في حياتك والى قناعات جديدة هي بمثابة إمتداد للسنة الماضية لمن من دون عوائق او مشاكل. لا حدود لطموحاتك وأحلامك هذه السنة وبالتالي لا تتفاجأ إذا وجدت نفسك في مراكز قيادية وإذا تركت بصمات بارزة في دوائرك الاجتماعية كافّة.

من ناحية أخرى، ولحسن الحظ، سوف يتسلّط الضوء على العلاقات الشخصية والهوايات طيلة هذا العام جرّاء تواجد كواكب المريخ وزحل واورانوس ونبتون تحت الأفق. لذلك من المتوقع، أن تنمي هذه السنة شخصيتك وان تساهم في تكوين هويتك الخاصة. قد تفضل المحافظة على خصوصيتك طيلة الأشهر القادمة وقد تلجأ الى الدوائر الاجتماعية الصغيرة فقط. إضافة الى ذلك، سوف تعيش لحظات مهمة برفقة أشقائك وسيتم إختبار قدراتك الإبداعية. نعم كثيرة هي الأمور التي ستتعلّمها خلال السنة بفضل التقييم الذاتي الذي تتّبعه بجديّة فاسع لفهم معنى الحبّ والإخلاص مهما كانت الصعوبات التي ستواجههالانك ستستثمر هذا المعنى لانضاج حياتك الروحية والشخصية. باستطاعتك أيضاً ان تعامي تطلعات السنة عبر النظر الى مواقع الكواكب الأساسية في سمائك وبالفعل يبدو أن هذه السنة مهمة جداً بالنسبة لك لأنك ستشهد زيارة كوكب زحل التي ستغيّر مجرى حياتك فعلياً. لا تزال تمر في بعض الأوقات العصيبة منذ السنة الماضية أي منذ بدء زيارة كوكب زحل بتاريخ 18 أيلول / سبتمبر 2015. في العادة تحدث تأثيرات الكواكب الأساسية تغييرات كبيرة في حياة الأشخاص المعنيين وبالتالي لا تتفاجأ إذا شعرت بتغيير سريع في حياتك لأن مصدره كوكب زحل. من ناحية أخرى، سوف  يساعدك كوكب أورانوس طيلة هذا العام من جهة وسوف يحيطك كوكب المشتري بالحظّ من جهة أخرى. لذا، سوف تمتلىء هذه السنة بمغامرات ودوّامات توصلك للنجاح في أحيان وللفشل في أحيان أخرى. إطمئن، فالمكافآت تنتظرك طيلة الأشهر القادمة  ومن المتوقع أن تحصل عليها بسهولة. إضافة الى ذلك، قد يتعبك حمل المسؤوليات المرميّة على عاتقك وبالتالي من المتوقع أن تعمل جاهداً لحماية أهمّ أسس حياتك كالعائلة والصحة والمال. دون شك، سوف تكون هذه السنة مهمّة وقد تضطر الى اتخاذ قرارات مصيريّة كما أنّك قد تواجه أحداثاً تغيّر إحدى نواحي حياتك وتدفعك نحو اتجاهات مختلفة.

زحل: يحكم كوكب زحل مجالات عدّة من حياتك ومنها النضج والمسؤولية والتحدّيات والقوة وهو معروف بزياراته التي تدوم حوالي 28 سنة في كل برج والتي تعلم مواليد كل برج بضعة دروس مهمة في مدرسة الحياة. بالعودة الى برجك لقد انتقل كوكب زحل اليه منذ كانون الأول / ديسمبر 2014 وسيبقى فيه حتى حلول تاريخ كانون الأول / ديسمبر 2017 أي ستدوم زيارته حوالي الثلاث سنوات. سوف يعلمك كوكب زحل الكثير خلال هذه السنة ومن المتوقع أن تغيّر نمط حياتك القديم أو علاقتك أو حتى وظيفتك جراء تأثيراته. من المحبذ أيضاً أن تبتعد عن الأضواء لأن ذلك سيساعدك في إجتياز  هذه المرحلة بسلاسة أو تواكب أعمالك اليومية طيلة هذه السنة بدلاً من إهمالها. سوف تكون مرحلة صعبة ومليئة بالعوائق وقد تتعلّم معنى تقدير ما تملكه على أثر خسارة شيء مهم.

المشتري: يعتبر كوكب المشتري حاكم برجك وها هو متواجد هذه السنة في بيت النجاح والإنجازات والنفوذ والمهن حتى تاريخ 9 أيلول / سبتمبر. لذا، سوف تحظى بفيض من المكافآت والمكاسب خلال هذه الفترة. سوف يكون الوقت مناسباً لحماية مصالحك واستقرارك ولصد تأثيرات كوكب زحل بشجاعة وجهد. نعم سوف يرافقك الحظ خلال هذه الفترة على صعيد مهنتك ووضعك الاجتماعي ودراستك. إضافة الى ذلك، قد تحمل هذه السنة ترقية أو جائزة أو حتى زواجاً وقد يضعك كوكب المشتري تحت الأضواء خلال بعض المناسبات التي سترفع من شأنك.

أورانوس: لا يزال كوكب اورانوس يتواجد في برج الحمل، أي في بيت الحب والابداع والأولاد والمرح والهوايات منذ سنة 2011 وحتى سنة 2019. إضافة الى ذلك، أورانوس هو كوكب المفاجآت والتغيرات غير المتوقعة.

المريخ: سوف يتواجد كوكب المريخ في برجك من تاريخ 6 آذار / مارس حتى تاريخ 27 أيار / مايو وثم من تاريخ 2 آب / أغسطس حتى تاريخ 27 أيلول / سبتمبر. بالتالي، إن هذا الانتقال ملائم لإثبات ذاتك وللسيطرة على سير حياتك خلال الأشهر القادمة.

 عاطفيا: قد تمر في بداية السنة بفترة اعادة النظر في بعض الارتباطات الشخصية من تمرّ هذه السنة بسهولة جراء التحديات اليت سيواجهها كل من يخوض علاقة جديّة وبالتالي تخلّص من برودة طبعك ومزاجك واعتن بعلاقتك قدر المستطاع. من التوقّع أن تتبنّى سلوكاً منفتحاً مع الأحباء جراء وقوعك تحت تأثير كوكب زحل المباشر وبالفعل سوف تكتشف أن الصبر والانفتاح يشكلان مفتاح العلاقة الثابتة والمستقرّة.  وربما تقدم على ارتباط يراوح مكانه حتى الاشهر الاخيرة من السنةالتي تحمل اليك الزواج او الرغبة في الارتباط او حدثا طارئا يغير الظروف والاوضاع.وابتداءً من آخر الصيف تنفتح على العالم الخارجي أكثر، وقد تتضمن مفكّرتك قصّة حبّ جميلة في الأشهر الأربعة الأخيرة من السنة.

مهنياً: قد تواجه بعض الصعوبات خلال هذه السنة بسبب تأثيرات كوكبي زحل والمشتري المعاكسة والمتضاربة. فمع تواجد كوكب زحل في برجك، سوف تحتاج الى حماية عملك ومشاريعك ومواردك المالية طيلة هذا العام. إضافة الى ذلك، قد ترغب بالاستقالة او التراجع أو تغيير وظيفتك إلا أن الفلك ينصحك ان تفكّر ملياً قبل الإقدام على خطوات مشابهة. أما بالنسبة لكوكب المشتري، فسوف يحيطك بفرض جيدة تخوّلك توسيع أعمالك التجارية أو التقدّم في العمل ولكن من المفترض أن تدرس خطواتك كلها قبل إدخال أي تغيير على حياتك. إحرص أنك تضع الاستقرار والثبات ضمن أهدافك مهما كانت إختيارتك ولا تتخلّ عن مركز تعبت للوصول اليه ولا تستبدله بمركز مؤقت.يدعمك المشتري في فصل الخريف ويراعي خاطرك ويساعدك على إيجاد الحلول. لكن هذا لا يمنع حصولك طوال السنة على منحة أو علاوة على الراتب أو على مركز تحلم به. قد ينقلب بعض الناس للوقوف إلى جانبك بعد فترة من الجفاء. كما تتلقّى مفاجآت حلوة عبر أحد الأبناء أو الأشقّاء. قد تحمل إليك الأشهر الأخيرة من السنة واقعاً أكثر استقراراً.