الأربعاء، 16 ديسمبر، 2015

توقعات ماغى فرح لجميع الابراج لشهر يناير 2016

برج الحمل

(21 آذار – 20 نيسان)

يسود مناخ هذا الشهر، انفعالات شديدة وتقلبات وشكوك وبعض الاختلاجات النفسية الخاصة، وربما أسرار تكشف وهبات كبيرة وقرارات غير اعتيادية.
تتمتع بشجاعة قصوى وإرادة صلبة وتحارب في كل الاتجاهات لكسب قضيتك، إلا انك تتأثر بالمناخ السائد، وتنزعج من أمزجة بعض المسؤولين والمعنيين.
تضطر إلى اتخاذ قرار ليس سهلا، او الى العمل من ضمن فريق قد لا تكون متناغما معه، ما يولد بعض النزاعات التي يجب أن تتعامل معها بلين بعيد عن التعنت والتشنج، خاصة ابتداء من 10 الشهر. لا يوفر لك المناخ الرقيق للتواصل والاتصال.
حاذر حتى لا ينشب خلاف كبير في حياتك أو في مجال عملك، وانتبه إلى صحتك وسلامتك بعد تاريخ 22.
تمر بفترة قلقة بين 5 و 12، حيث عليك أن تتجنب المواجهات بسبب طوالع فلكية والتي قد تؤثر على المناخ العام أيضا.
يكون هذا الشهر مناسبا لإجراء الحسابات والتخلص من بعض الديون وبيع ما لم يعد من المهم اقتناؤه، خاصة وان فرصا استثمارية قد تتاح لك في هذه الأثناء.

عاطفياً:

قد يكون الجو متشنجا قليلا، اعتبارا من تاريخ 5 يحمل معه المتاعب، وقد يعني بعض الأزمات وتشنجا في العلاقات، ما يفرض عليك التروي والتنازل عن بعض الحقوق. هذا لا يعني انك لا تتمتع بكاريزما مميزة، وأنك تجذب المحبين والعاشقين، وتترك أثرا ساحرا أينما تذهب. قد تميل إلى المغامرات المتعددة أكثر من سعيك إلى ارتباط عميق، هذا إذا كنت حرا.
أما إذا كنت مرتبطا، فقد تثير الغيرة أو تعيش منافسة شديدة مع أحد المقتحمين لحياتك. ابتداء من تاريخ 26 تسير الكواكب بصورة منتظمة، ما قد يعني أحداثا سريعة تطرأ في العالم وفي حياة الكثيرين، ومشاريع جديدة تبصر النور.

– برج الثور

(21 نيسان – 20 أيار)


تسيطر على الوضع في هذا الشهر الاخير من السنة، وتقود الجميع بطريقة سلطوية في بعض الاحيان، متحمسا لمشروع جديد يبصر النور او لقديم تعيد احياؤه من جديد.
قد تلجأ الى كل الوسائل لتثبيت اقدامك، وتكون التحديات والصعوبات التي قد تطرأ حوافز لك للذهاب قدما نحو تحقيق الطموحات.
لا شك ان هناك من سيعترض الطريق او يسبب لك بعض القلق، الا انك تسعى بكل قواك لكسر راحتهم، خاصة اذا كُلفت بمهمة معينة او اذا آمنت انّ ما تقوم به رسالة كبيرة تؤديها للمجتمع حولك.
اذا كنت تعمل في الشأن العام، فسيتحدث عنك الناس في هذا الشهر، ويتناقلون اخبارك او يرددون اسمك اكثر من مرة. وهذا ما قد يجعلهم يذهبون في تخيلاتهم بعيدا، ويطلقون ايضا بعض الشائعات التي تسير بسرعة اكثر بكثير من الحقيقة، كما تعلم.
الا انك تميل يا عزيزي، الى شيء من الشراسة في تصرفاتك ومحاولتك فرض رأيك في كل مجال، خاصة في المجال العائلي، حيث يواجهك الزوج او الاولاد او المحيط بردات فعل سلبية او باحتجاج يثير غضبك اكثر.
يخف الضغط ابتداء من الخميس 10، تلّطف الاذهان وتجعلك اكتر ليونة مع الاخرين وتبدي استعدادا للتفهم.

في النصف الثاني من الشهر، تستعيد علاقة كانت قد غابت، او تعيد احياء ما توارى وذبل.
يعيد حدث ما تفاؤلك بالنسبة الى رغبة قديمة، ويحالفك الحظ لتنهي السنة بنجاح.
قد تتلقى عرضا مهما يثير دهشتك وفرحك في الوقت نفسه (أخص بالذكر مواليد الدائرة الثالثة)، الا ان جميع مواليد الثور يستفيدون من تحالف ” فينوس” في العقرب مع ” جوبيتير” في العذراء، والذي يشكل طالعا جيدا ويوفر لهم الحظ لكي يطلوا على انعطاف جديد في حياتهم واعد جدا.

عاطفياً :

اما الحياة العاطفية، فتبدو جيدة ومشرقة ولو انها تحمل بعض المواجهات ابتداء من تاريخ 5، حيث ينتقل ” فينوس” الى برج العقرب، اي الى منزلك السابع.
الا انك تسيطر على الوضع، نظرا الى مواقع فلكية اخرى. قد تتلقى هدية او عربون حب ووفاء واخلاص، واذا كنت على خلاف مع الزوج، فانك مُقدم على مصالحة رقيقة جدا تملأها المشاعر العميقة.
نعم، فالعواطف تحمل اليك اخبارا جيدة اذ انك تغذّيها وتبذل جهدك لكي تسعد الزوج او الشريك، وتُقدم له ما بوسعك من اجل طمأنته.
تعبّر عن عواطفك بسلاسة اكثر من العادة، وكلما اقتربت من آخر السنة شعرت بالدفء حولك.
يعدك الفلك برومانسية تتطور نحو الافضل. اذا كنت معجبا بأحدهم فلا بد من الافصاح عن شعورك في هذه الاثناء، صدقني لن يقاوم اغراءك! قد تتلقى يا عزيزي ايضا في نهاية الشهر، كلمات التقدير والاعجاب، وربما يفاجئك الشريك بنجاح يحققه وتألق، وبدعم لك منقطع النظير يُدفئ قلبك.


– برج الجوزاء

(21 أيار – 21 حزيران)


تعمل من ضمن فريق منسجم ومتناغم، وقد يكون لك الكلمة الفصل في بعض الأحيان، يحمل إليك مشاريع كثيرة وايجابيات وقدرة على مواصلة ألطريق بفاعلية.
هذا وتحمل إليك الكواكب دعما في الوقت المناسب، وعزيمة كبيرة للعمل والتحدي ومواصلة الطريق، مهما كانت المشقات.
قد تكثر المشاغل وتطلب جهات كثيرة مساعدتك.
تلوح أرباح واستثمارات تغريك جدا حتى ولو اضطررت إلى بذل جهود كثيرة في سبيلها، إلا أن صحتك تتطلب العناية، خاصة في النصف الأول، وتجنب الإرهاق والابتعاد عن المخاطر.
يتسم العمل هذا الشهر بالسرعة والانفعالات الشديدة والمبادلات الفكرية الكثيفة والتنقل باستمرار، فالثقة بالنفس كبيرة وكبيرة جدا، ولو بقيت وحيدا في الساحة. إلا أن الإرهاق يهدد مواليد الدائرة الثانية من الآن، في حين يسقط ثقل عن كاهل مواليد الدائرة الأولى.

عاطفياً:

ابتداء من تاريخ 5، قد تدخل علاقاتك العاطفية مرحلة من إعادة النظر والشكوك والهواجس. قد تحجب عنك الرؤية أو يجعلك تتعلق بمن لست مؤهلا به أو بمن لا يناسبك اجتماعيا وفكريا او سنا وانتماء. قد تجرفك الأوهام نحو من تعتقد انه يوحي إليك بإشارات ايجابية، ليصدمك الواقع. كثيرون من مواليد الجوزاء يعيشون حالة من التشويش العاطفي، أو من الركود أو من الكسل إزاء أي مجهود تتطلبه العلاقة العاطفية. هي الأفلاك تجعل المزاج معكرا. طبعا هذا لا يشمل الجميع، فهناك استثناءات، لكن بالمطلق نرى مواليد الجوزاء متعبين، مهملين لبعض شؤونهم الشخصية، أو مستسلمين أمام القدر.

– برج السرطان

(22 حزيران – 22 تموز)

 إذا كانت أولوياتك هي العمل، فسوف تعاني من بعض العراقيل في الشهر الأخير من السنة، وإذا كانت اهتماماتك تنصب أكثر على الناحية العاطفية الآن، فان الفلك يهبك أفضل ما لديه ويجعل كوكب الحب فينوس في موقع مميز يحمي حياتك الشخصية ويهدي اليك من تحب.

ترتاح لتصرف الحبيب أو الشريك وتطمئن إلى بعض الأمور التي أقلقتك في أول السنة، ما يشعرك بالسعادة، خاصة وان علامات الحب تأتيك من كل صوب وتواكبها نظرات الإعجاب والتقدير من قبل أشخاص تتعرف إليهم للمرة الأولى.

تمارس يا عزيزي في الإغواء، وتستقطب الإعجاب، فتجد نفسك نجما وسط بعض الاجتماعات والحفلات.

قد تستقبل بعض المدعوين لمناسبة خاصة، أو تتكلم وسط مجموعة من الناس تاركا أثرا هائلا لديهم، وربما تتلقى رسائل تأييد وحب تثير غيرة الحبيب أو الشريك.

أما إذا كنت عازبا وخاليا، فقد تلتقي بشخص يحرك مشاعرك ويثير في نفسك الاهتمام.

عاطفياً :

  تعوض الحياة الشخصية عن بعض الإشكالات في حياتك العائلية، فتقضي اوقاتا طيبة برفقة الحبيب الذي يطيب خاطرك ويبعدك عن الارتباطات المزعجة.

كذلك تتعرف إلى من يجعلك عاشقا.

في بعض الأحيان تخشى من التجاوب أو المبادرة وتأخذ وقتا للتفكير.

كذلك تتعرف إلى من يجعلك عاشقا. في بعض الأحيان تخشى من التجاوب أو المبادرة وتأخذ وقتا للتفكير.

كذلك تشير الحسابات الفلكية إلى إمكان عودة حبيب قديم، للعب دور في حياتك. نصيحة الفلك هي في الانتظار قبل اتخاذ أي قرار بتعلق بهذا الأمر.

عليك الأنظار حتى السنة المقبلة يا عزيزي، كي تحدد أهدافك وتعرف فعلا ماذا تريد.


– برج الأسد

(23 تموز – 22 آب)

تفرحك أجواء هذا الشهر الفلكية، وقد تحملك إلى القمة حتى ولو واجهت أعمالا كثيرة، لا بل جبالا من المسؤوليات، التي رغم التعب الذي تحدثه، ترفعك إلى أوضاع مميزة وتأخذ نحو تغييرات ايجابية جدا. ليس من المستغرب أن تقطع هذه الأيام أنفاسك، فكل شيء يسير بسرعة غير اعتيادية، وقد لا تجد وقتا لتضيعه على شؤون أخرى.

رغم ذلك تتوصل إلى انجاز ما تريد، فتفرح بالأيام الأخيرة من الشهر، متقدما على بعض الناس وواثقا من نفسك فتسأل: كيف توصلت إلى الانتصار على كل المنافسين، رغم ما مررت به من إشكالات ومخاطر؟ تخطط للسنة المقبلة وتحاول ان تثبت مرة أخرى قدرتك على الإحاطة بكل المواضيع بنجاح.

لن تنسى بعض أوقات هذا الشهر، التي تحمل إليك التسلية أيضا وعرضا مهما تتلقاه على أثر نجاح تحرزه.

تهتم بتسوية بعض الأوضاع، وتبرع في مجال الخدمات والإعلان والترويج والبيع والقيادة والسياسة والإعلام. قد تطلق أيضا منتجا جديدا في عالم التجارة إذا كنت تتعاطاها، أو تشتري موقعا تجاريا مهما أو ماركة عالمية أو عقارا أو بناية لبيع الشقق أو ما شابه.


عاطفياً:


يدللك المقربون أيضا على الصعيد الشخصي، وإذا كنت باحثا عن حب جديد فقد تلتقيه وتعيش غراميات مميزة، وتخرج للمشاركة في مناسبات اجتماعية وأحداث استثنائية، فيسطع نجمك أينا ذهبت.

قد تلفت النظار وتثير الغيرة، وتقضي وقتا طويلا تحضيرا لدعوات أو لقاءات أو اجتماعات، تترك إحداهما أثرا كبيرا في نفسك.

إذا كنت مرتبطا أو متزوجا، فتشهد حب الشريك واهتمامه بك وإغراقك بالهدايا ربما، أو بعلامات الحب والشوق والشغف.

قد تخوض حوارا يتعلق بمشروع عائلي، او ربما تسافر مع الحبيب في رحلة عسلية الملامح يغمرها الشوق والشغف.

إن الكواكب بمجملها تبتسم لك على هذا الصعيد، الذي يدخل إلى مربع مع برجك ابتداء من تاريخ 5، والذي قد يشوش الأجواء بعض مواليد الأسد، ويجعلهم يواجهون مسألة عائلية دقيقة أو قضية طلاق سابق أو زواج متعثر.


– برج العذراء

(23 آب – 22 أيلول)

كل شيء يسير بطريقة مميزة اعتبارا من تاريخ 10، تشعر أن الأمور تتخذ وجهة جديدة وتتسم برونق جميل.
تنجز أعمالا كثيرة فتسير الأمور كما تشتهي نفسك. تتلقى خبرا جيدا وتسوي مشكلة قديمة بطريقة ايجابية، ما يسعدك جدا.
قد يسقط عليك مبلغ من المال لم تتوقعه. وتتصرف بطريقة عقلانية، بعيدا عن التوتر والإرباك وبدون تضييع الوقت. تهب في سفر لانجاز مشروع، وتهتم ببعض التوجهات الجديدة المميزة. فقد تتسبب بعض الإشكالات لبعض مواليد العذراء وتجعلهم يضخمون بعض المشاكل الصغيرة، خاصة في الأيام الأولى من الشهر، حيث يفتقر هؤلاء إلى التفاؤل كما إلى المعنويات القوية. قد تندفع لارتكاب خطأ، او تتعرض لظلم أو لمحاسبة ومساءلة بسبب إهمال صدر عنك. تضطر للدفاع عن نفسك، في منتصف الشهر تقريبا، لتثبت عدم مسؤوليتك. إلا انك بالإجمال تنهي السنة بطريقة مرضية، وتشعر انك تخطيت المخاطر واخترقك الحواجز، نحو الاهداف المرجوة.

عاطفياً :

على الصعيد الشخصي، قد تصطدم بأحد الأولاد أو الأشقاء. تدعى إلى لقاء الحبيب أو التعرف إلى من يهتف إليه قلبك، إذا كنت خاليا. تبلغ الرومانسية أوجها وتكون على موعد مع حب جديد، وتبدو اللقاءات مشوقة جدا والمناسبات مميزة والنشاطات محفزة. قد تسافر سرا مع الحبيب أو تختبئ في مكان بعيد عن الأعين، أو تعيش لحظات من المبادلات العاطفية العاصفة. تمارس جاذبية كبيرة وتسيطر على الأوضاع، فتستقطب الحب وتلبي دعوات مفاجئة في بعض الأحيان. يكثر الناس في منزلك. هناك دعوة مميزة جدا تجمع الناس عندك لسبب او لآخر، فتدللهم وتشكرهم على اهتمامهم، وقد تتم لقاءات عائلية عذبة جدا.

 برج الميزان

(23 أيلول – 23 تشرين الأول)


 حركة كبيرة وضغوطات تواجهها بثقة بالنفس كبيرة، مما يوفر لك الطاقة لكي ما يعوق طريقك، ويجعلك تخترق الحواجز وتحطم العراقيل.
النصيحة هي بالتصرف بليونة وعدم ترك الغضب يسيطر عليك.
كذلك من الواجب أن تتروى، فلا تتخذ قرارات ارتجالية أو تحت وطأة الانفعال، خاصة ابتداء من تاريخ 10.
وأتوجه أيضا إلى مواليد الدائرة الثانية، لأنهم الأكثر تأثرا بهذه الأجواء.
حاذر يا عزيزي من بعض الاعتراض الذي تصادفه في عملك، أو محاولة البعض استفزازك او تهديدك او منافستك في أحد المجالات.
كن حريصا على ألفاظك وكلماتك، حتى لا يستغلها أحد الأعداء للنيل منك في بعض الساحات ومع بعض النافذين.
قد تتخلى هذا الشهر عن مشروع لكي تكرس نفسك لشيء آخر أكثر واقعية، وتكون الفكرة ناجحة، فتقلب بعض الصفحات في أخر الشهر الذي يحمل خبرا جيدا للكثيرين عن ظرف يقودهم إلى تطور على الصعيدين الاجتماعي والشخصي.

عاطفياً:


 تتألق عزيزي الميزان بجاذبية كبيرة في الأيام الخمسة الأولى من الشهر، حيث تلتقي الحب فجأة إذا كنت خاليا. تمارس إغراء كبيرا وتستقطب من تريد، مليئا بالثقة بالنفس وبالقدرة على التأثير على الآخرين، إلا انك بعد ذلك، قد تعيش فترة من الشكوك والحذر، أو تظهر عدائية إزاء بعض المقربين وتميل إلى إشعال الأوضاع حولك. قد تأخذ عليهم قصصا قديمة، كأنك تعود إلى الوراء لمحاسبتهم على ما مضى، مع أن الفلك يطلب إليك التعامل برقة حتى تنال ما تريد في هذه المرحلة الأخيرة من السنة. قد تخشى على استقرار ما، وتطالب الحبيب ببعض الإثباتات لحبه والتزامه. إلا انك تتلقى خبرا جيدا حوالي منتصف الشهر، له علاقة بزواج أو حمل أو إنجاب، أو بتطور علاقة نحو الأفضل.

 برج العقرب

(24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني)


 تتخذ قرارات حكيمة، في هذا الشهر وتراجع حساباتك في الأيام العشرة الأولى، ثم تقفز نحو آفاق جديدة أكثر وعدا، تزدهر الآمال في الشهر الأخير من السنة لتطل أنت على أجواء ايجابية وقدرة هائلة على النظر إلى الأمور بواقعية.

يقف الحظ إلى جانبك في كل قرار وعمل تقدم عليهما. تتحسن أوضاعك المالية، وربما تخوض مفاوضات وتقوم بمسامع مشكورة وأسفار مثمرة.

قد يطرأ ما لم تتوقعه ويساهم في إنجاح خططك او في رسمك طريق جديد لنفسك، ربما انتقلت إلى مكان عمل آخر أو إلى مكاتب حديثة، ما يشعرك بالراحة والتفاؤل.

يكون العمل كثيرا وقد يخشى عليك من بعض الفوضى والبعثرة أحيانا، إلا أن مساعدة قد تأتيك في الوقت المناسب، من حيث لا تدري وعبر بعض الصداقات المميزة.

إذا درسنا الأوضاع الفلكية فنستخلص شيئا واحدا، هو انك مقبل على نجاح مهني منقطع النظير، أو على تقدير كبير تستحقه وعلى تأثير قوي تمارسه على أصحاب النفوذ، ما قد يغير مصير مواليد العقرب.


عاطفياً :


تهب لاستقبال حب جديد في حياتك، وذلك ابتداء من تاريخ 5، تتاح لك اللقاءات بجماعات تترك أثرها لديك، كما انك تمارس جاذبية قصوى لدى كل من تلتقيهم، ومنهم من يسحر يسحر بشخصيتك. موعود أنت هذا الشهر بأقوات سعيدة، تعيشها بفرح وحماسة وأحلام كثيرة. تمتلئ ثقة بالنفس، ما يجعل سحرك مضاعفا. حاذر حتى لا تولد الغيرة بقلب الشريك! تحتفل بجديد ولو انك قد تناقش وضعا متأزما مع أحد المقربين او احد الأولاد، او تبذل جهدا لتسوية سوء فهم معه. تتلقى أيضا في هذا المجال الشهر معلومات قيمة عن شخص تهتم به، أو تلاحق أخباره وتغذي أحلاما بشأنه قد تتلقى مفاجأة سارة في هذا الإطار أيضا.

 برج القوس

(22 تشرين الثاني – 20 كانون الأول)


لا ترم السلاح قط، بل تصوب دائما نحو أهداف جديدة، ومهما كانت الأشكال والمعوقات إلا انك تواصل جهودك لمحاصرة الظروف الصعبة والوصول إلى حيث تريد.

إذا بدأ الشهر مع بعض التحديات، فانك تصحح المسار بسرعة، تتخلص من كل الأخطاء فتنتظم الأمور أكثر، في النصف الثاني.

لقد حان الأوان لإيجاد الحلول لبعض المعوقات، وطي صفحة بعض المشاريع المهتزة، والبدء بانطلاقة جديدة نحو أفاق أخرى، وهذا ما تهمس به إليك الكواكب في الشهر الأخير.

تسجل نقاطا لصالحك وتنتصر على ما أعاق أمامك الطريق.

قد تفتح صفحة أخرى، في الأيام العشرة الأولى، او تقوم بخياراتك وتحسم أمرك، ثم تتجه نحو مشاريع أخرى، في الأيام العشرة الأولى، او تقوم بخياراتك وتحسم أمرك، ثم تتجه نحو مشاريع أخرى، محررا من بعض القيود وشاعرا بقدراتك.

تبحث عن السلام باستغنائك عن بعض ما لم يعد مفيدا لك، وذلك على كل الجبهات.

وربما تحصل على منصب او مركز طالما حلمت به، فتكلل مساعيك بالنجاح، وقد توقع على يكافئ جهودك.


عاطفياً :


على الصعيد الشخصي، تحاول ان تضع النقاط على الحروف، وان توضح بعض الأوضاع المشوشة وأنت تجد السلام مع الشريك او الحبيب.

لا أخفيك ان سوء التفاهم قد يزول قليلا لكن آثاره تبقى، في حين ينتهي القلق الذب سببه أجد المقربين.

قد لا يكون هذا الشهر هو الأكثر روعة على الصعيد العاطفي، لا بل تبدو عواطفك خلاله باردة، وربما تعاني من لامبالاة يبديها الآخر، او أنت من يضيع وقتا فقط بدون حافز حقيقي.

بعض من مواليد القوس يقيمون علاقة سطحية لإخفاء روابط أخرى لا يستطيعون التعبير عنها، او يهوون ممارسة إيحاءات غير مبنية على مشاعر حقيقية، فقط للتسلية او لإثارة غيرة أحدهم.

من وجهة أخرى، قد تسعى عزيزي القوس، الى بعض المصالح عبر علاقات فيجذبك المال والثروة، وقد تجد ضالتك في مجالات مالية او خلال بعض الأعمال والاتفاقات والصفقات. تعبر عن حبك بالهدايا، وترى ان التعبير عن حب الآخر يكمن في مدى الاهتمام بك ماديا، او ثمن الهدايا التي يغدقها عليك.


 برج الجدي

(21 كانون الأول – 19 كانون الثاني)


قد تسود الفوضى أجواءك المهنية وتضطر إلى إعادة التنظيم والقيام بخطوات فعالة لترتيب الأمور والاهتمام بشؤونك ، كما بشؤون الآخرين الذي يتكلون عليك.

أحذر من حوادث او من حرارة مرتفعة او آلام في الرأس، وقد يعرقل صفو هنائك ويخفف من اندفاعك، او العكس يجعلك متعددة الاهتمامات، مبعثرا في مقاربتك لبعض الأمور….

قد تعود للوراء لإعادة تقويم ما فعلت وتطرأ أحداث تسهل من جهة أعمالك، وتفرض عليك من جهة أخرى مضاعفة الجهود لتطوير كل الزوايا. رغم كل ذلك قد تتوصل الى نجاح وتألق.

ربما توقع على عقود مميزة وتنتصر على بعض الاخصام، لكن الأمر يحصل مع كثير من الهزات، فتضطر إلى تطييب الخواطر حينا او الى التخلي عن بعض القرارات حينا آخر. وربما تعتذر عن كلام، تسرعت بانطلاقة او تبرر نفسك أمام جهة ما.

احذر يا عزيزي أمرين في هذا الشهر، هما التسرع والتشاؤم، خاصة إذا تعاطيت مع أحد المسؤولين المتعنتين، والذين يخرجون بإجراءات وقوانين لا تروق لك.

إلا أن الحظ قد يرافقك في بعض المساعي والعمليات المالية، أو إثناء سفر قد تقوم به لضرورة مهنية.

قد تتلقى نداء من الخارج في هذا الشهر، وتذهب للقاء او تحصل على ترقية او تسجل تطورا، رغم كل الصعوبات.

عاطفياً :


 يحتفل القلب بفترة عاطفية مميزة تبدأ بتاريخ 5، على الصعيد الشخصي يخبئ لك مفاجأة سارة. تصغي الى كلام جميل وتتلقى علامات الإعجاب والإطراء، كما تستقبل الدعوات وتشارك بمناسبات واحتفالات، وتكون النجم أينما حللت. قد تنشأ صداقة قوية وفاعلة، او تعيش حالة حب استثنائية، او تتعرف الى من يلهب قلبك ويستحوذ على تفكيرك. عودة بعض الغائبين ومعاودة اللقاء بمن فرقتك عنهم السنون والمسافات. كذلك قد تسافر مع بعض الأصدقاء وتخطط لبعض الأوقات المسلية والممتعة. وربما الى توديع بعض الأصدقاء المسافرين او المهاجرين، وتشعر ببعض الحزن على قرارهم هذا.


 برج الدلو

(20 كانون الثاني – 18 شباط)


تخوض شهرا من الاعمال الكثيرة والنشاطات المتنوعة والمتعددة.
لكن حاذر من بعض التهور، ما يتسبب بمشاكل صحية وببعض الحوادث. يستدعي الأمر قليلا من الوقاية حتى تتجنب أي مكروه.

تقيم اتصالات غنية ومميزة، وقد تضطر إلى تعديل بعض البرامج او مواجهة بعض الخضات، ثم تعود المياه إلى مجاريها وقد تقوم برحلة، بغية مناقشة بعض الأعمال أو تلبية لدعوة من الخارج.

تغمر بجاذبية خاصة وببلاغة في الكلام والتواصل مع الآخرين، فقد تعرض لبعض التأجيل والتسويف، قد تضطر النضال، لكي تفرض بعض الاتجاهات التي تراها مناسبة، لكن مطلوب التروي وعدم صد بعض التيارات او المجازفة جسدياً ومعنوياً في مجالات خطيرة.

قد يسود الغضب بعض الحوارات وتشعر بعدم تكيفك مع الاوضاع، لقاءات غنية ونجاحات وإطراء وتناغما مع المحيط.

جميع مواليد الدلو موعودون بتحقيق مشروع يراودهم، ويتجسد بعض الأفكار المميزة.

قد يلعب الدلو الذي يتعاطى شأنا عاما مهما او يتلقى عرضا ما، ويتألق بنجاح يكلل موهبته، خاصة اذا كان مهتما بعالم المسرح والإنتاج والموسيقى والكتابة، فقد يباشر بمشروع خلاق.


عاطفياً :


 يبتسم الحب في برجك يجعلك تعيش أوقاتا استثنائية وتلتقي بمن يميل اليه قلبك او تقبل على لقاء مميز في حياتك. تصغي إلى كلمات الحب التي تعبر عن مشاعرك لمن يسكن أحلامك.


يرمز الوضع الفلكي الى مغازلات كثيرة وعلاقات غنية، وربما تقودك إحداهما إلى ارتباط جدي ورسمي، جميع مواليد الدلو تناسبهم الطوالع الفلكية في بداية السنة، لتحقيق احد الأحلام، والذي قد يكون زواجا او طلاقا وانفصالا، بغية التحرر من بعض القيود والذهاب الى مسالك جديدة.

– برج الحوت

(19 شباط – 20 آذار)


مهنيا، يكون الشهر مرضياً، تفكر في مستقبلك بهدوء وتأتي الأحداث مناسبة، بدون مفاجآت او صدمات.
تحترم واجباتك ولا تخيف التحديات.
تنجز أعمالك بمهارة استثنائية تثير الإعجاب، تزال الخلافات الماضية.
تستقطب التأييد وقد تتاح لك فرص للعمل في مجالات واسعة، وربما تحصل على ترقية، او تبرع في اكتشاف جديد اذا كنت تعمل في مجال علمي او طبي.
تحلل وتبرز بين زملائك، ما يثير الحسد في بعض الأحيان.
ربما تنسحب من مهمة وتتخلى عن بعض الملفات التي تثير في نفسك الشكوك، خاصة إذا كنت تعمل في مجال إداري أو قضائي أو سياسي.


عاطفياً :

كوكب الحب فينوس الذي يغمرك بإشعاعاته، ويحيطك بالعواطف الجياشة وباحتمالات للقاء الحب الكبير.

اذا كنت خاليا فقد تقع يا عزيزي في الغرام من النظرة الأولى، او تسمع بوحا يدفئ قلبك، او تلتقي بالحبيب بعد طول غياب، او تعيش سعادة لم نعرفها ربما منذ السنة الماضية.

تستسلم لمشاريعك وتتلقى الحب بطيبة خاطر، فتنسى كل المشاكل وتشعر بالهناء.

قد تسافر لسبب ما، وتلتقي الشريك او تستقبل احد الغرباء وتنجذب إليه، او ربما تفاجأ باهتمام لم تتوقعه من قبل أحد الذين تعجب بهم، فتمضي أوقاتا ممتعة ونهاية سنة مميزة، إذ أن الحظ يقتحم حياتك الحميمة.

تسكن جرأة كبيرة للتعبير عن نفسك وعواطفك، حتى لو اعترض طريقك الكثيرون، تعقد أيضا صداقات كثيرة وغنية، وتكون النجم في كل المناسبات والاحتفالات. تسمع أيضا أخبارا جيدة عن نجاح يحققه احد المقربين، فتفتخر به.